أحدث الأخبار
عاجل

المهرجان الدولي للسينما و الذاكرة المشتركة يضيئ شمتعه السابعة في إحتفالية كبرى

+ = -

زكرياء الورياشي

أضـاء مهرجان السينما الدولي والذاكرة المشتركة، زوال أمس الإثنين 2 مـاي الجاري، بالخيمة السنمائية المحدثة على ضفاف بحيرة مارتشيكا بكورنيش “سيدي علي”، -أضاء-شمعته السابعة، لمركز “الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم”، في أجواءٍ احتفالية بـاهرة ذات إشعـاعٍ حضاري، تحوّلت معها الناظور إلى ملتقى سينمائي يوّثق أفلاما عالمية ضخـمة، يشارك في تأثيث مشهـدها سينمائيون كبـار من مختلف أنحـاء العالم .

وقد أفتتح المهرجان باِستقبال رئيس الحكومة الإسبانية السابق بقاعة الفندق المصنف “ميركور”، باعتباره أحد المكرميْن خلال دورة السنة،بكلمة مدير التظاهرة الدولية عبد السلام بوطيّـب، وأخـرى تمهيدية لرئيسها وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية سابقا السيد عبد السلام الصديقي، بحضور لشخصيات وازنة على الصعيد الوطني والدولي، وهنا نذكر رئيس الحكومة الإسبانية سابقا “ثاباتيرو” والوفد المرافق له، بالإضافة إلى الناطق الرسمي بإسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي،وعمدة روتردام الهولندية أحمد بوطالب إبن جماعة بني سيدال الجبل بالناظور، ومجموعة من الشخصيات السياسية والإجتماعية المعروفة.

واستهلت فعاليات الطبعة السابعة من الملتقى السينمائي الذي اِحتفى خلال دورته الحالية بالمرأة الإفريقية، حيث تم تكريم نجلة المجاهد الريفي عبد الكريم الخطابي “عائشة الخطابي” التي تعذّر عليها الحضور فيما بثَّتْ إدارة المهرجان كلمتها المصورّة بالمناسبة حيث أعربت عن كبير سعادتها بهذا الاحتفاء، قبل أن يكشف المنشطان الإعلاميان عن جديد عرس السينما في نسخته لهذه السنة، المتمثل في تكريم أمهات الفنانين المتألقين بخصيص جائزة خاصة لهم، جوائز أخرى، حيث تم تكريم رئيس الحكومة الإسبانية السابق “ثاباتيرو”، ونظيرته المُكّرمة عائشة الخطابي التي ناب عنها الحقوقي المغربي المعروف “محمد النشناش” في تسليم الذراع التذكاري للمهرجان، كما احتفى المهرجان بالشاعر الريفي سعيد الموساوي، والفنان الكوميدي الناظوري نجيم أمهالي المقيم بهولندا .

 



























 




















































 

الوسم


أترك تعليق